Uncategorized

أمل فى قتل فيروس كورونا ببلازما المتعافين

أعلنت هيئة الدواء والأغذية الأمريكية FDA الموافقة على إستخدام بلازما المتعافين من عدوى فيروس كورونا المستجد COVID-19.

 

تعد البلازما أكبر مكون في الدم حيث تشكل حوالي 55٪ من المحتوى الكلي له، وعندما تكون البلازما معزولة، تكون سائلة وصفراء فاتحة اللون، وتحمل الأملاح والإنزيمات.

وفقا لتقرير موقع “stanfordchildrens ” فإن الغرض الأساسي من البلازما هو نقل العناصر الغذائية والهرمونات والبروتينات إلى أجزاء الجسم التي تحتاجها، كما تحتوي البلازما البشرية أيضًا على مكونات مهمة، مثل الجلوبولين المناعي (الأجسام المضادة)، وعوامل التخثر، وبروتينات الألبومين والفيبرينوجين، وعند التبرع بالدم، يمكن عزل هذه المكونات الحيوية عن البلازما الخاصة بك وتركيزها في منتجات مختلفة.

وعندما يصاب الشخص بجراثيم أو فيروسات معينة، يبدأ الجسم في إنتاج بروتينات مصممة خصيصًا تسمى الأجسام المضادة لمحاربة العدوى، وبعد أن يتعافى الشخص، تطفو هذه الأجسام المضادة في دم الناجين،  وتحديداً البلازما وهى الجزء السائل من الدم لشهور  وحتى لسنوات.

ستختبر إحدى الدراسات المخطط لها،  إذا كان إعطاء دفعات من البلازما الغنية بالأجسام المضادة للناجين إلى مرضى COVID-19 المصابين حديثًا سيعزز محاولات أجسادهم لمحاربة الفيروس أم لا، وهى نفس فكرة اللقاح.

 

ولمعرفة ما إذا كان يعمل ، سيقيس الباحثون ما إذا كان العلاج أعطى المرضى فرصة أفضل للحياة، أو قلل من الحاجة إلى أجهزة التنفس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: يمنع النسخ من هذا الموقع