أخبار العالم

تراجع تلوث الهواء فى الصين

كشف تحليل الهواء في عشرات المدن الصينية أثناء الإغلاق، أن إجراءات التأمين ومكافحة فيروس كورونا في الصين خفضت تلوث الهواء بمقدار الربع في بعض المدن، وإن استمرت على ذلك، يمكن أن تنقذ ما يصل إلى 36000 شخص في الشهر، حيث انخفض مستوى PM2.5، الشكل الأكثر شيوعًا وخطورة لتلوث الهواء، بنسبة تصل إلى 22.3 ميكروجرام لكل متر مكعب.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ففي بداية فبراير الماضى، دخلت الصين في الحجر الصحي حيث دمر الفيروس المدن ودُفع ملايين الأشخاص إلى منازلهم، وقتل المرض، المعروف باسم COVID-19، حوالي 3300 شخص في الصين وأصاب أكثر من 80 ألف شخص.

قال باحثو الدراسة، إن هذا الانخفاض في التلوث يمكن أن يحقق فوائد صحية هائلة، حيث حللوا بيانات جودة الهواء من 1600 محطة في جميع أنحاء البلاد، وقارنوها بالسجلات الرسمية.

 

كما أن في المدن التي كانت لديها تدابير لمكافحة فيروس كورونا ولكن لم يتم إغلاقها بالكامل، كان الهواء أنظف بشكل ملحوظ وأقل تلوثًا، وانخفضت مستويات PM2.5 في هذه المدن بنسبة 8.40 ميكروجرام لكل متر مكعب (8 %).

 

وبلغ إجمالي الانخفاض في تلوث الهواء 22.3 ميكروجرام لكل متر مكعب في مختلف المدن، وهو انخفاض بنسبة 25% مقارنة بالمستويات العادية.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: يمنع النسخ من هذا الموقع