الصحة

عن تأثير الضغط النفسى على المخ

إضطراب القلق من الاضطرابات الشائعة التى تصيب الكثيرين، فعندما تشعر بالقلق تتسارع ضربات قلبك وتصبح عضلاتك متوترة، وتتزايد سرعة التنفس، لأن القلق يستهلك عقلك ويؤثر في جميع أنحاء جسمك، وفقاً لموقع psycom,
وصف الطبيب النفسي جرانت برينر، القلق بأنه شعور مريع بالتوتر مع الشعور بالخوف، والذي يأتي غالبًا مع التفكير السلبي المتكرر وقد تواجه صعوبة في اتخاذ القرارات،  حتى لو لم يتم تشخيصك باضطراب القلق.


ما الذي يحدث في المخ فى حالات القلق؟


قال الدكتور برينر: “في حالات القلق، يتأثر الدماغ بهرمونات التوتر مثل الكورتيزول والناقلات العصبية المثيرة للتوتر والانتباه، هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى انخفاض القدرة على تنظيم العواطف السلبية، والتفكير السلبي المفرط، وصعوبة الاسترخاء”.

في الوقت نفسه، يصبح مركز الانفعال في الدماغ، مفرط النشاط، مما يجعل من الصعب على مراكز الدماغ العليا (تلك المسؤولة عن الوظائف المعرفية مثل التعلم والذاكرة) تنظيم الحالات العاطفية والفسيولوجية للتهدئة عقلياً وجسدياً.

وقال عالم النفس مايكل شتاين، “إن اللوزة ( مركز الإنفعال فى الدماغ ) تقرر ما هي المشاعر التي ستعطيك من لحظة إلى أخرى من خلال تقديم تقييم مستمر للتهديد بشأن بيئتك وعندما يقرّر أنه لا يوجد شيئًا خطيرًا، لا يفعل شيئًا وتشعر بالهدوء، بينما عندما يشعر بالقلق، فإنه يدق ناقوس الخطر لتحذيرك من الخطر ويحفزك على فعل شيء حيال ذلك وهذا هو القلق.”

وأوضح شتاين: “نحن كبشر نرغب في تكرار الأعمال التي تجعلنا نشعر بالراحة ونتوقف عن الأعمال التي تجعلنا نشعر بالسوء”.


لماذا يستمر القلق في العودة؟


عندما يختبر الجسم أعراض القلق، يفسر الدماغ هذه الإشارات من الجسم كسبب للقلق، ويزيد من القلق عن طريق خلق حلقة مفرغة، كلما زاد قلقنا ، شعرنا بتوتر أكبر، والعكس كلما شعرنا بتوتر أكبر، زاد قلقنا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يمنع النسخ من هذا الموقع